الكعيمات
منتدى الكعيمات يرحب بكم ويتشرف بانضمامكم والتسجيل ليصلكم كل ما هوا جديد
نفتخر نحن شباب ثورة 25 يناير
باننا جيل التغير ونفتخر باننا الهمنا العالم كيف نغير ولا نخرب
حبا فى وطننا الغالى مصر الكنانه مصر ام الدنيا
فى عصر السرعه الذى ربما لا تجد فيه المعلومه الشافيه والكافيه
فمرحبا بكم
مدير المنتدى عبدوحسن ابويحي ابن الكعيمات

الكعيمات

25يناير ثورة الشعب المصرى
 
الرئيسيةالتسجيلدخولس .و .جبحـثمندرة الكعيماتيه على الفيس بوك وتعالى نحكى شويهصفحةمندرةابناءالكعيماتمقاول عبدالرازق ابوحسن

شاطر | 
 

 تكمله قصة زيـــد بـــن حـــارثـــه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديرعبدوحسن
Admin
avatar

عدد الرسائل : 799
العمر : 40
الموقع : http://abdo77.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: تكمله قصة زيـــد بـــن حـــارثـــه   26/11/2008, 1:27 am



[b]زيد بن حارثه

وتتجلى مظاهر الحب في كلمات النبي يخاطب بها زيداًفيقول ( يازيد أنت مولاي ومني وإلي , وأحب الناس إلي ) تلك هي المنزلة العظيمة التيحظي بها زيد رضي الله عنه عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . وزوجه رسول الله صلىالله عليه وسلم مولاته أم أيمن فولدت له‏:‏ أسامة بن زيد. فنال من الحب ما نالهأبوه وورث هذا الحب عن أبيه فسمي الحب ابن الحب ... وهاهي مسيرة الجهاد سائرة بفضلالله ويساهم رضي الله عنه في وضع اللبنات الأولى لبنيان الدين العظيم متبعاً اوامرسيده ونبيه صلوات الله وسلامه عليه . ويلازم الرسول ويدفع عنه الأذى أيام المحنة فيبداية الدعوة ... ويكون رفيقه إلى الطائف يمسح الدم عن وجهه الشريف صلى الله عليهوسلم ويصد عنه حجارة ثقيف .. يهاجر زيد إلى المدينة مع المهاجرين فيؤاخي رسول اللهصلى الله عليه وسلم بينه وبين عمه حمزةبن عبد المطلب رضي الله عنه ...وفي هذااعلان واضح عن إلغاء الإسلام لفوارق النسب ومقاييس الجاهلية ... ويشهد الحب بدراًفيقتل فيها المشرك حنظلة بن أبي سفيان بن حرب , حتى إذا كتب الله النصر فيهاللمسلمين يرسله الرسول صلى الله عليه وسلم بشيراً إلى المدينة بالظفر والنصر ثميقاتل مع النبي صلى الله عليه وسلم في احد ويشهد معه كذلك الخندق وخيبر ... حتىكانت السيدة عائشة رضي الله عنها تقول ما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بنحارثة في سرية إلا امره عليهم ولو بقي لاستخلفه .... فها هو رسول الله صلى اللهعليه وسلم يزيد أكرامه لزيد وتحقيقه لقيم الإسلام النبيلة فيزوجه من ابنة عمته زينببنت جحش , رضي الله عنها , السيدة القرشية ذات الحسب والنسب ... ولكن الزواج لايستمر فيطلقها زيد رضي الله عنها .... أخبرنا إبراهيم بن محمد بن مهران، وغير واحد،بإسنادهم إلى محمد بن عيسى السلمي قال‏:‏ حدثنا علي بن حجر، أخبرنا داود بنالزبرقان، عن داود بن أبي هند، عن الشعبي، عن عائشة قالت، لو كان رسول الله صلىالله عليه وسلم كاتماً شيئاً من الوحي لكتم هذه الآية‏:‏ ‏{‏وَإِذْ تَقُولُلِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَزَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَىالنَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ‏}‏ إلى قوله تعالى‏:‏ ‏ {‏وَكَانَ أَمْرُاللَّهِ مَفْعُولاً‏}‏ ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما تزوجها، يعني زينب،قالوا‏:‏ إنه تزوج حليلة ابنه، فانزل الله تعالى‏:‏ ‏{‏مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَاأَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ‏}‏‏.‏وكان زيد يقال له‏:‏ زيد بن محمد‏.‏ فانزل الله عز وجل‏:‏ ‏ {‏ادْعُوهُمْلآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ‏}‏ ، الآية‏.‏ قد روي هذا الحديث عن داودبن أبي هند، عن الشعبي، عن مسروق، عن عائشة‏.‏ وأخبرنا عبد الوهاب بن هبة الله بنأبي حبة بإسناده عن عبد الله بن أحمد، حدثني أبي، حدثنا الحسن، أخبرنا ابن لهيعة،عن عقيل، عن ابن شهاب، عن عروة، عن أسامة بن زيد بن حارثة، عن أبيه، عن النبي صلىالله عليه وسلم أن جبريل عليه السلام أتاه فعلمه، الوضوء والصلاة، فلما فرغ الوضوءأخذ فنضح بها فرجه‏.‏ ولما سير رسول الله صلى الله عليه وسلم الجيش إلى الشام جعلأميراً عليهم زيد بن حارثة، وقال‏:‏ فإن قتل فجعفر بن أبي طالب، فإن قتل فعبد اللهبن رواحة‏.‏ فقتل زيد في مؤتة من أرض الشام في جمادى من سنة ثمان من الهجرة ولماأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر قتل جعفر وزيد بكى، وقال‏:‏ ‏"‏أخواي ومؤنسايومحدثاي‏"‏‏.‏ وشهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشهادة، ولم يسم الله سبحانهوتعالى أحداً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وأصحاب غيره من الأنبياء إلا زيدبن حارثة‏.‏ وكان زيد أبيض أحمر، وكان ابنه أسامة آدم شديد الأدمة‏.‏ وخرج صلى اللهعليه وسلم مشيعاً للجيش حتى بلغ ثنية الوداع , فوصى الجند وكان مما قال : ( اغزوابسم الله, في سبيل الله , فقاتلوا من كفر بالله , لا تغدروا ولا تغلّوا , ولاتقتلواوليداً ..) ووقف المسلمون من خلفه يودعون الجيش قائلين : دفع الله عنكم وردكمصالحين غانمين .. وصل الجيش أرض المعركة وفوجئ المسلمون بجيوش جرارة لا قبل لهم بها , ونزل جيش الروم ومن انضم اليهم من عرب الشمال غير بعيد من المسلمين .. ورفع زيدبن حارثة .. رضي الله عنه اللواء عالياً .. واندفع يقاتل ببسالة لا مثيل لها .. كيفلا وقد حملّه نبيه وحبيبه صلى الله عليه وسلم راية الإسلام ... وانهالت عليه الرماحمن كل جانب , ولكن زيداً رضي الله عنه لم يكن يرى امامه إلا جنان الله التي وعدهاعباده الصالحون ... ولم يكن يفكر إلا بالنصر على الأعداء ليقر عين النبي صلوات اللهوسلامه عليه ... وربما كانت كلمات النبي صلى الله عليه وسلم يا زيد أنت مولاي ومنيوإلي , وأحب الناس إلي ) . ترافقه وتلهب حماسته وحبه وفداؤه ......... وقاتل حبرسول الله قتال المشتاق إلى الجنة ... ولا شك أنه كان يتمنى أن يتابع مسيرة الجهادإلى جانب الحبيب صلاة الله وسلامه عليه , ولكنه اختار هذه المرة لقاء ربه .. فلمتمض ساعات على بدء القتال حتى سقط الامير شهيداً , فأخذ اللواء جعفر بن أبي طالبرضي الله عنه ... فقاتل حتى لحق بصاحبه ... ثم اخذه عبد الله بن رواحة رضي الله عنهفناضل أبسل النضال حتى انتهى إلى ما إنتهى إليه صاحباه ... هنالك اصطلح الناس علىخالد بن الوليد رضي الله عنه فانحاز بالجيش وأبعده عن القتال ........... حينها كانالنبي صلى الله عليه وسلم واقفاً في تلك اللحظات الصعبة على منبره في المدينةالمنوره والناس حوله في المسجد , قد رفعت له الارض حتى نظر إلى معترك القوم ... فأخذ ينقل للناس أحداث المعركة ( بثاً حياً مباشراً ) وينعي لهم أمراء الجيشالثلاثة وعيناه تذرفان الدمع وأي دمع فقال : إنهم انطلقوا , فلقوا العدو , فقتل زيدشهيداً , فاستغفروا له ... ثم اخذ اللواء جعفر بن ابي طالب فشد على القوم حتى قتلشهيداً .. فاستغفروا له .. ثم اخذ اللواء عبد الله بن رواحة فأثبت قدميه حتى قتلشهيداً فاستغفروا له ... ثم اخذ اللواء خالد بن الوليد ....) ثم رفع رسول الله صلىالله عليه وسلم الله إنه سيف من سيوفك فانصره .. دفن المجاهدون الأمراء الثلاثةالأبطال وكل من فاز بالشهادة , في أرض المعركة .. ولم يلبث الجيش أن عاد إلىالمدينة , فخرج المسلمون لأستقبالهم ... وبكى النبي صلى الله عليه وسلم ... زيداًوجعفراً ... رضي الله عنهما ... حبه وابن عمه وهو يقول ( أخواي ومؤنساي و محدثاي ) وأقبلت عليه بنت زيد وهي تجهش بالبكاء فبكى عليه صلى الله عليه وسلم حتى انتحب ... فسأله سعد بن عبادة رضي الله عنه يا رسول الله ماهذا ؟ فأجابه صلى الله عليه وسلم : ( هذا شوق الحبيب إلى حبيبه ) , ثم قال ( استغفروا له وقد دخل الجنة وهو يسعى ) ... رضي الله عنك سيدي زيد, قد سماك الله جل جلاله من فوق العرش العظيم لوحدك فقط منبين كل الصحابة رضي الله عنك وأرضاك ... وغفر لك وجمعنا بك .......... بسم اللهالرحمن الرحيم : وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَعَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَااللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّاقَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَىالْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّوَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً [الأحزاب : 37] منقول بتصرف بسيط من أسدالغابة في معرفة الصحابة و كتاب نجوم في فلك النبوة إنتهى . اللهم إغفر لي إنأخطأت

[/size][/b]

_________________
بكل الحب مقدمه لكم اخيكم مدير منتدى
عبــــدوحـــــــــــسن http://abdo77.yoo7.com شارك بكلمه شكر او ابتسامه او دعاء لك ولجميع المسلمين[]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdo77.yoo7.com
 
تكمله قصة زيـــد بـــن حـــارثـــه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكعيمات  :: *&*القسم الاسلامى] ] :: ^^شخصيات اسلاميه^^-
انتقل الى: